الجمعة، 1 مايو 2020

ظهور ظاهرة فلكية غريبة في سماء مكة في السعودية

ظهور ظاهرة فلكية غريبة في سماء مكة في السعودية


ظهور ظاهرة فلكية غريبة في سماء مكة في السعودية



شهدت سماء مدينة مكة في السعودية يوم أمس الخميس 30 أبريل ظاهرة فلكية غريبة يمكن حتى مشاهدتها بالعين المجردة ، و تسمى هذه الظاهرة بتعامد القمر على الكعبة ، و قالت الجمعية الفلكية المسؤولة في مدينة جدة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي تويتر ، أنه من المتوقع أن يتعامد قمر التربيع الأول مع الكعبة وقت غروب الشمس.


كما أوضحت الجمعية السعودية أن القمر سيظهر في أفق مكة عند حدود منتصف النهار ، وبعد ذلك سيبلغ ميله ‏عرض مكة متوسطا خط زوالها أي أنه سيتعامد مع مكة في تمام الساعة السادسة و النصف مساءا ، و ذلك حسب ما قالته الجمعية الفلكية ، و يشار إلى أنه في لحظة التعامد سيكون القمر على إرتفاع ‏‏89.51 درجة و قرصه سيكون مضاءا بنسبة حوالي 50% و تكون المسافة بين القمر و الكعبة حوالي 387 ألف كيلومتر.

و تعتبر هذه الظاهرة من بين الظواهر التي تثبت و تؤكد دقة ‏الحسابات الفلكية لحركة مختلف الأجسام الموجودة في الفضاء ، و خاصة القمر التي تجعل ‏تحديد موقعه في غاية الدقة وفقا لما ذكرته الجمعية الفلكية ، و يمكن الإعتماد على ظاهرة تعامد القمر مع الكعبة من أجل ‏معرفة و تحديد إتجاه القبلة بطريقة سهلة و بسيطة ، حيث أنه بالنسبة للأشخاص الذين يسكنون في أماكن بعيدة عن المسجد الحرام ، يشير إتجاه القمر وقت التعامد بالنسبة لهم إلى ‏اتجاه مكة ، و يشار إلى أن ظهور هذه الظاهرة يعتبر الثاني خلال هذا العام بعد وقوع التعامد الأول مع القمر في السادس من شهر مارس الماضي.


فلولا هذه الظاهرة لما تمكن المسلمون من تحديد إتجاه القبلة بهذه الدقة ، فالقبلة غير كونها وجهة للمصلي تعتبر أيضا مهمة حيث يدفن المسلمون بعد الموت بحيث يكون الجانب الأيمن من جسدهم في إتجاه القبلة،  و يدار الوجه في إتجاهها ، كذلك أثناء عملية الذبح يجب أن يكون رأس الماشية المذبوحة مستقبلا القبلة حتى يكون حلالا ، و بالتالي ظاهرة تعامد القمر مع الكعبة تعتبر من الظواهر التي خلقها الله من أجل تسهيل الأمر على المسلمين.


إقرأ أيضا :

الولايات المتحدة تكشف عن عقار يشفي المصابين بفيروس كورونا في 11 يوم فقط

0 التعليقات

إرسال تعليق