الخميس، 28 مايو 2020

التحقيقات تكشف عن المسؤولين في بث أصوات جنسية في الإذاعة التونسية

التحقيقات تكشف عن المسؤولين في بث أصوات جنسية في الإذاعة التونسية


التحقيقات تكشف عن المسؤولين في بث أصوات جنسية في الإذاعة التونسية



قامت الإذاعة الوطنية التونسية مؤخرا ببث أصوات جنسية على المباشر في برنامج " دار الحبايب " ، و دامت مدة هذا الصوت ل 8 ثواني ، حيث تم خلال البث المباشر بث أصواتا لعلاقة جنسية حميمية وهو ما أثار صدمة و إستياء واسع لدى المستمعين ، و طالبوا بفتح تحقيق و محاسبة المقصرين و المتسببين فيها.


و أصدرت الإذاعة الوطنية التونسية بدورها بيانا توضح فيه ما حدث بخصوص تسريب تسجيل صوتي تم بثه على أمواجها في المباشر و إحتوى على أصوات جنسية ، الأمر الذي أدى لضجة واسعة في تونس ، و عبرت الإذاعة الوطنية في البيان الذي نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك أن أسفها بداية إلى جمهورها من المستمعين و الإعتذار منهم.

وذكر البلاغ الذي نشرته الإذاعة التونسية أمس الأربعاء 27 مايو أنها فتحت تحقيقا بعد تسريب تسجيل صوتي يحتوي على أصوات جنسية عند إستضافة فنانة تونسية مقيمة في النمسا ، و ذلك خلال برنامج مباشر تم بثه على أمواج الإذاعة الوطنية التونسية و إذاعة تونس الثقافية و إذاعة الشباب ليلة يوم الجمعة 22 مايو.


و يشار إلى أنه تم إيقاف منشط و معد البرنامج المسؤول عن العمل بشكل وقتي من أجل التحقيق معهم ، و كشفت التحقيقات الأولية أن الطرف التقني للبرنامج و المذيع قام بتحميل أغاني من موقع يوتيوب دون التثبت من المحتوى ، و لا تزال التحقيقات جارية معهم من أجل كشف حيثيات هذه الحادثة.


إقرأ أيضا :

خبراء يكشفون عن المناخ الذي تزداد فيه عدوى فيروس كورونا

0 التعليقات

إرسال تعليق