الجمعة، 1 مايو 2020

الحلقة 20 من مسلسل قيامة عثمان : خطة دوندار و عليشار و إنتقام عثمان

الحلقة 20 من مسلسل قيامة عثمان : خطة دوندار و عليشار و إنتقام عثمان


الحلقة 20 من مسلسل قيامة عثمان : خطة دوندار و عليشار و إنتقام عثمان



من أقوى المفاجأت التي رأيناها في الحلقة 19 من مسلسل قيامة عثمان هي عودة سونغور تيكين الذي مازال بقوته في القتال ، و من الجهة الأخرى مازال دوندار و كلامه المعسول و محاولته الإفلات من جميع الأدلة التي تدينه ، فنجح في إنقاذ نفسه من الموت على يد عثمان و غوندوز.


خاصة و أن دوندار يتجهز لزواج إبنته أيجول و لولا ذلك لقام غوندوز بإلقاء القبض على دوندار بعدما عرف غوندوز من أحد المحاربين أن تراب قبر باتور جاف أي أن دوندار يكذب و لم يذهب لقبر باتور ، فأصبح هدف عثمان الآن هو منع زواج إبنة عمه أيجول من عليشار ، و قال عثمان أنه لن يترك أيجول بعد الآن لعيشار ، و قد تفاجئ الجميع و تساءل هل سيتزوج عثمان أيجول ؟؟


تاريخيا لم يتزوج عثمان إمرأة تدعى أيجول أو أي إمرأة من أقاربه ، كما أن عثمان لا يريد الزواج إلا ببالا خاتون و يعتبر أيجول مثل أخته لذلك أمر زواجه منها أمر مستبعد ، لذلك هدف عثمان هو فقط منع زواج أيجول بعليشار و ليس الزواج منها ، و لكن عندما تعلم بالا بهذا ستشتعل عندها نار الغيرة.


و خاصة بعد أن تسأل صديقة أيجول المقربة بورشن و التي ستخبرها بأن عثمان يفكر في أيجول و يريد الزواج بها ، و هو ما سيدفع بالا لمغادرة القبيلة ، و خلال ذلك الوقت سيخالف دوندار أمر عثمان و تهديده بخصوص زواج أيجول بعليشار ، حيث أن هذا الزواج هو أساس خطة و إنتقام دوندار الذي يسعى له.

حيث إتفق عليشار مع دوندار على أن يستعيد سيادته في لحظة لا يتوقعونها و هي ليلة زواج أيجول و عليشار ، حيث سيقومون بالإنقلاب على غوندوز لذلك لن يتراجع دوندار عن زواج أيجول بعليشار مهما كان تهديد عثمان له ، كما أن أيجول هدفها الآن هو دعم أبيها و هي تعلم أن عثمان لا يحبها لذلك لن ترفض الزواج.


فينطلق كل من دوندار و زهرة و أيجول و معهم سلطوق مساعد دوندار لمنزل عليشار لإكمال تجهيزات الزواج و لكن يلحق بهم عثمان مع محاربيه و كان من بينهم كونغار الذي آخيرا عرف حقيقة أصله و أصبح من محاربي عثمان ، فربما يقوم المحاربون بأسر دوندار إذا أمر عثمان بذلك ، و قد ظهر الفزع على دوندار عندما لحق بهم عثمان و أصاب محاربه سلطوق ألب بسهم.


و ظن دوندار أنه يريد قتلهم فرفع دوندار و محاربيه سيوفهم ، كما رفعت أيجول خنجرها و كذلك أمها في وجه عثمان ، و بعدها ظهر كل من أيجول و أمه في العربة مربوطي الأيدي و هذا يعني أنه سيقوم بإعادتهم للقبيلة أما بالنسبة لدوندار فقد قال له عثمان أنه سيحاسبه أولا ، و هذا يعني أنه لن يقتله في الحلقة 20 بل أول شيئ سيسعى له هو إثبات له أنه لم يقتل باتور.


حتى لا يظهر بأنه قاتل أمام أسياد القبيلة و بالتالي سيفسد عثمان خطة دوندار و عليشار ، و بعدها من المتوقع أن عثمان سيقوم بإقتحام قصر عليشار و سيواجهه بالورقة التي سيجدها في ملابس زوربا و هي رسالة أرسلها عليشار لغيخاتو مكتوب فيها أنه سيقوم بإختطاف الأميرة أديلفا ، فعند وقوعها في يد عثمان ستنكشف بالتالي خطة عليشار و يعلم عثمان أن الأميرة أديلفا عند عليشار.


إقرأ أيضا : 

الحلقة 19 من مسلسل قيامة عثمان مترجمة شاشة كاملة و بجودة عالية

0 التعليقات

إرسال تعليق