الجمعة، 22 مايو 2020

حملة واسعة على مواقع التواصل ترفض قرار عفو أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم و تعتبرها قضية رأي عام

حملة واسعة على مواقع التواصل ترفض قرار عفو أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم و تعتبرها قضية رأي عام


حملة واسعة على مواقع التواصل ترفض قرار عفو أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم و تعتبرها قضية رأي عام



كتب "صلاح خاشقجي" إبن الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر ، أنه هو و إخوته سيعفون على قتلة أبيهم المغدور في بيان قام بنشره على حسابه الرسمي ، و لم يذكر البيان تفاصيل تشير لهوية مرتكب الجريمة ، و جاء في البيان الذي نشر يوم الجمعة 22 مايو ما يلي "نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي نعلن أننا عفونا عن من قتل والدنا لوجه الله تعالى".


و لكن هذا القرار لقى موجة إنتقادات واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي ، و تم إعتبارها بأنها ليست قضية خاصة بل هي قضية رأي عام و طالب العديد بمحاسبة قتلة الصحفي السعودي ، بإعتبار هذه الحادثة تهديد حقيقي لحرية الصحافة خاصة و أن الضحية تم قتله بطريقة بشعة الشيئ الذي أثار موجة غضب واسعة ، و قال يحيى عسيري وهو ناشط سعودي أن قضية قتل خاشقجي ليست عائلية أو شخصية ، و لا من قبيل القتل الخطأ بل هي عملية متعمدة.


و أشار ناشطون آخرون إستنادا لقرار المحكمة العليا في السعودية ، أن القاتل يجب أن يقتل بحد الحرابة و لا يجوز فيه العفو ، و أن الحق العام في هذه القضية أولى من الحق الخاص ، و يشار إلى أن وزير العدل و رئيس المجلس الأعلى للقضاء قد أخذو قرار من قبل بأن "القاتل غيلة يقتل حدا لا قصاصا ، ولا يقبل فيه العفو إضافة لكونه مقدم على الحق الخاص" ، و معنى قتل الغيلة هو أن يكون القاتل خدع المقتول و غدر به و إستدرجه لمكان معين ثم قتله.


و كانت قد أثارت قضية إغتيال خاشقجي غضب عالمي ، و أشارت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أنها تعتقد أن ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" قد أصدر الأوامر بقتل خاشقجي ، و كان قد أشار ولي العهد السعودي في شهر سبتمبر الماضي أثناء لقاء صحفي تحمله بعض المسؤولية الشخصية عن الجريمة كونها وقعت في عهده ، و رغم أخذ السلطات السعودية قرارات و أحكام لمشتبه بهم في القضية ، إلا أن هذه الأحكام لقت إنتقادات من عدة أطراف رأت أن المملكة تحاول تجنب محاسبة الفاعلين الحقيقيين في جريمة إغتيال خاشقجي.


إقرأ أيضا :

أفضل مكان آمانا في العالم في ظل تفشي فيروس كورونا

0 التعليقات

إرسال تعليق