الأحد، 10 مايو 2020

دولة رغم أنها فقيرة تتمكن من هزيمة فيروس كورونا و تنتج علاجا يقضي عليه

دولة رغم أنها فقيرة تتمكن من هزيمة فيروس كورونا و تنتج علاجا يقضي عليه


دولة رغم أنها فقيرة تتمكن من هزيمة فيروس كورونا و تنتج علاجا يقضي عليه



مازال فيروس كورونا يشهد إنتشارا كبيرا في العديد من دول العالم ، إذ تجاوز عدد المصابين بالفيروس 4 مليون حالة إصابة في حين بلغ عدد الوفيات 280 ألف حالة وفاة ، و لكن هناك دولة فقيرة أبهرت العالم في الفترة الأخيرة لأنها الوحيدة التي تمكنت من هزيمة فيروس كورونا ، بل و بدأت تنتج علاجا يقضي عليه وهي " كوستاريكا " ، وهي إحدى دول أمريكا الوسطى و تحدها من الشمال نيكاراغوا و من الجنوب الشرقي بنما و من الغرب المحيط الهادي و من الشرق بحر الكاريبي.


و بالرغم من أنها أول دولة بأمريكا الوسطى يظهر فيها فيروس كوفيد 19 ، إلا أنها أول من تنبه لخطره و بدأت بإتخاذ إجراءات سريعة لمنع تفشيه ، و يشار إلى أن هذه الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5 مليون نسمة سجلت منذ بداية الفيروس  780 حالة إصابة شفي منهم 480 بينما توفي 6 أشخاص فقط ، و قال المنتدى الإقتصادي العالمي بأن دولة كوستاريكا الأكثر نجاحا في مكافحة الفيروس ، و بأن عدد المصابين بالفيروس فيها و الوفيات أقل من دولة نيوزيلندا.

فالبرغم من أن كل من كوستاريكا و نيوزيلندا لهم طبيب لكل 1000 ساكن إلا أن عدد الإصابات و الوفيات في نيوزيلندا أكثر مما تم تسجيله في كوستاريكا ، حيث سجلت نيوزيلندا 2515 حالة إصابة بينما توفي 21 شخص و شفي 1371 آخرين ، كذلك قارنت المنظمة الوضع في كوستاريكا مع جارتها  " بنما " ، التي يبلغ عدد سكانها 5 مليون نسمة أيضا ، و كانت قد سجلت بنما 8282 حالة إصابة شفي منهم 4501 بينما تم تسجيل 237 حالة وفاة.


و حسب وسائل إعلام كوستاريكية ، فإن هناك 22 مصابا  بالفيروس يجري علاجهم حاليا في المستشفيات ، منهم 6 بالعناية المركزة أعمارهم تتراوح بين 53 إلى 75 سنة ، و أجرت السلطات الصحية 16.517 اختبارا حتى الآن ، أي 3.232 لكل مليون من السكان ، و تعتبر الدولة التي سجلت أدنى معدل وفيات بالقارة الأميركية ، كما أحرزت تقدما علميا في تطوير مضاد مستخرج من بلازما دماء المتعافين.


إقرأ أيضا :

علماء يكشفون لغز إختفاء القمر من السماء منذ 1000 عام

0 التعليقات

إرسال تعليق