الثلاثاء، 14 أبريل 2020

حقيقة خبر تقديم تركيا مساعدات طبية لإسرائيل

حقيقة خبر تقديم تركيا مساعدات طبية لإسرائيل


حقيقة خبر تقديم تركيا مساعدات طبية لإسرائيل



إنتشرت مؤخرا العديد من الأخبار أن تركيا أرسلت مساعدات طبية لإسرائيل من أجل مساعدتها لمواجهة وباء كورونا ، لكن تم التلاعب بحقيقة الخبر و قالت بعض الصحف و المواقع العربية " تركيا تغازل إسرائيل و إسترضاء إسرائيل ".


و لكن حقيقة الخبر التي قالتها الصحف التركية و قالها يوسف كاتب أوغلو الخبير السياسي و الإقتصادي في تركيا أن المساعدات تم شراءها من قبل رجال أعمال إسرائليين و جهات غير رسمية و ليس من الحكومة مباشرة.


وهي عبارة عن صفقة تجارية بين شركة إسرائيلية و شركة تركية و ليست بين حكومين أو مساعدات و دعم تركي لإسرائيل ، و الصفقة التجارية لم ترسل بعد و لا تزال معلقة.


و لم يسمح لها بالتصدير لحد الآن بسبب إشتراط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يتم السماح لتركيا بإرسال شحنة مساعدات للفلسطنيين و هذا ما كتبه مراسل الشؤون الدولية في القناة 12 الإسرائيلية.


و مازالت الرئاسة التركية تنتظر تعهد و إلتزام سلطات الإحتلال بالسماح بإدخال المساعدات الطبية لفلسطين كشرط أساسي للسماح بهذه الصفقة التجارية التي تمت بين شركة تركية و أخرى إسرائيلية.

و يشار إلى أن عدد الإصابات المؤكدة التي سجلها الكيان الصهيوني لحد الأن بلغت 12046 حالة إصابة ، بينما تم تسجيل 123 حالة وفاة إضافة إلى 2195 حالة شفاء.


بينما أعلنت دولة فلسطين التي لا تزال لحد هذه اللحظة تعاني من إحتلال الكيان الصهيوني منذ عام 1967 ، عن تسجيل 273 حالة مؤكدة بفيروس كورونا و 2 حالة وفاة بينما أعلنت عن شفاء 58 حالة.


أما تركيا فقد أعلنت تسجيلها لحد الآن 65111 حالة مؤكدة بالفيروس المستجد ، تم منهم شفاء 4799 شخص ، بينما بلغ عدد الضحايا نتيجة التفشي الكبير لكوفيد 19 في تركيا 1403 حالة وفاة.


و لا يزال قطاع غزة يعاني لحد هذه اللحظة بعد الحصار الخانق الذي قام به الكيان الصهيوني على قطاع غزة إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات التشريعية في عام 2006.


 و عززت قوى الإحتلال هذا الحصار في 2007 بعد سيطرة حماس على غزة في حزيران 2007 ، يشتمل الحصار على منع أو تقنين دخول المحروقات والكهرباء والكثير من السلع من بينها الخل والبسكويت والدواجن واللحوم ومنع الصيد في عمق البحر ، و غلق كلي للمعابر.


إقرأ أيضا :

موعد شهر رمضان 2020 في مصر و السعودية و كل الدول العربية

0 التعليقات

إرسال تعليق