الخميس، 30 أبريل 2020

الوجه الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون عن الأرجنتيني ليونيل ميسي

الوجه الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون عن الأرجنتيني ليونيل ميسي


الوجه الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون عن الأرجنتيني ليونيل ميسي



يعتبر اللاعب الأرجنتيني نجم فريق برشلونة الإسباني البالغ من العمر 32 سنة من أكثر اللاعبين هدوءا و جدية ، و لكن الشيئ الذي لا يعرفه الكثيرون عن ميسي هو جانبه الإنساني و روحه الرياضية العالية ، حيث حدثت حادثة مع اللاعب الكولومبي المعتزل فابيان فارغاس بين فيها ميسي هذا الجانب الراقي فيه.


فعندما يخسر لاعب كرة قدم مباراة بنتيجة ثقيلة و لكن  تبقى ذكرى جيدة له فهذا يعني شيئ واحد وهو أنه شهد  حادثة أهم بكثير من مباراة كرة قدم ، و هذا ما حصل بالفعل مع اللاعب الكولومبي فابيان فارغاس بعد خسارته في مباراة لعبها فريقه ألميريا في عام 2010 ضد فريق برشلونة الإسباني بنتيجة ثمانية مقابل صفر.

حيث قال فابيان فارغاس أنه قبل بداية المباراة طلب من ميسي في مقابلة لعبها ضده نهاية العام الماضي قميصه من أجل عرضه في المزاد و الأموال التي سيحصل عليها سيتم توزيعها على المتضررين من السيول التي ضربت كولومبيا و خلفت أضرار في البنية التحتية ، حيث إستغل فارغاس فرصة لعبه مع اللاعب الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم و شرح له ما جرى في بلده و طلب منه قميصه ، و بالفعل إستجاب ميسي لطلبه و قال له أنه سيعطيه القميص بعد نهاية المباراة.


و لكن بعد النتيجة القاسية التي تعرض لها فابيان فارغاس غادر أرضية الملعب غاضبا و نسي العودة لميسي و طلب القميص منه ، لكن أسطورة الأرجنتين  "ميسي " لم ينسى وذهب إلى غرفة تبديل الملابس و معه كيس من الورق و أعطاه لفارغاس وقال له أن هذه هي القمصان التي تمكن من حصول عليها ، و كانت كل من قمصان ميسي و بيكيه و تشافي و إنييستا و بويول ، و قال فابيان أنه لن ينسى أبدا هذه البادرة الطيبة من ميسي ، و قد ساهمت القمصان في جمع مبلغ كبير من المال ساعدت كثيرا المتضررين من السيول التي ضربت البلاد.


إقرأ أيضا :

الفيفا يعلن عن عقوبة جديدة لكل من يقوم بالبصق في الملاعب

0 التعليقات

إرسال تعليق