الثلاثاء، 21 أبريل 2020

هل مات حقا رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون ؟؟

هل مات حقا رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون ؟؟


هل مات حقا رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون ؟؟


إنتشرت اليوم الثلاثاء 21 أبريل ، العديد من الأخبار و المعطيات حول الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون البالغ من العمر 36 عاما ، حيث أعلنت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية أن الرئيس الكوري في حالة حرجة للغاية.


ووفقا لمسؤولين في الإستخبارات الأمريكية ، خضع كيم جونغ أون لعملية جراحية بعد أن تدهورت حالته ، وهو الآن في حالة خطيرة في إحدى مستشفيات كوريا الشمالية.


وقالت وكالة الأنباء الأمريكية CNN  أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها معلومات إستخباراتية تفيد بأن الزعيم الكوري الشمالي في خطر إثر خضوعه لعملية جراحية.


وقالت هيئة الإذاعة الوطنية الأمريكية NBC كذلك أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في حالة حرجة للغاية ، وقد دخل في غيبوبة بعد إجراءه عملية في القلب ، في حين أشارت تقارير أميركية أخرى إلى أن كيم توفي دماغيا.

و حسب التوقعات ، قد يتم توريث الحكم في كوريا الشمالية لشقيقته الصغرى البالغة من العمر 31 عاما ، في حال تعكر صحة كيم أكثر أو في حالة وفاته ، "كيم يو جونج" وهي الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، وهي الإبنة الصغرى للزعيم السابق كيم جونج إيل وحفيدة مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونج.


و أشارت تقارير إلى أن التدخين بشراهة و البدانة و الإفراط في العمل هو السبب الرئيسي لتدهور حالة الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون.


وأعلنت مصادر في كوريا الجنوبية بأن كيم يتلقى العلاج حاليا بعدما أن خضع لعملية في القلب و الأوعية الدموية ، و قالت وسائل إعلام في كوريا الشمالية أن كيم يتعافى في إحدى مستشفيات كوريا الشمالية.


و يشار إلى أن رئيس كورويا الشمالية توجه إلى المستشفى بعد أن ترأس إجتماعا لحزب العمال الحاكم يوم 11 أبريل ، وكانت تلك آخر مرة يتم مشاهدة الزعيم الكوري الشمالي فيها في العلن.


و في المقابل ، نفت كوريا الجنوبية كل تلك التقارير، و أكدت أن زعيم كوريا الشمالية في صحة جيدة ، ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن الزعيم الكوري الشمالي حالته الصحية ليست خطيرة.


إقرأ أيضا :

دولة مسلمة تسمح للمسلمين بالصلاة في المساجد رغم تفشي فيروس كورونا

0 التعليقات

إرسال تعليق