الثلاثاء، 7 أبريل 2020

لماذا أخفت الصين عن العالم حقيقة فيروس كورونا !!

لماذا أخفت الصين عن العالم حقيقة فيروس كورونا !!


لماذا أخفت الصين عن العالم حقيقة فيروس كورونا !!



يعود أول تحذير لفيروس كورونا الذي ظهر في الصين إلى شهر ديسمبر 2019 ، و قد أودى هذا الفيروس الفتاك إلى حد الآن بحياة 75 ألف شخص بينما فاق عدد المصابين المليون مصاب في كامل أنحاء العالم.


و لكن لماذا أخفت الصين عن العالم الحقيقة الكاملة لفيروس كورونا ؟؟ ... و في الحقيقة ، الصين لم تخفي خبر ظهور هذا الفيروس فحسب ، بل كانت على علم بإحتمال ظهوره منذ أشهر قبل أن ينتشر.


فوفقا لدراسة تم نشرها في وكالات أنباء عالمية ، أكد 12 عالما من جنسيات أمريكية و صينية و بريطانية ، بأن الصين لو لم تتأخر في إتخاذ إجراءات للحد من تفشي الفيروس لتمكنت من خفض عدد المصابين إلى نسبة تصل إلى 95%.


و هناك طبيب صيني كان قد حذر في شهر مارس 2019 من أن هناك فيروسات جديدة مماثلة لفيروس سارس الذي يسبب إلتهاب تنفسي حاد ، و قال أن هناك مرض جديد سيظهر في المستقبل ، و لكنه لم يحدد لا موعده و لا الإنعكاسات المدمرة التي سينتجها.


و كان هذا الطبيب و هو نفسه مدير منظمة الوقاية من الأمراض في الصين ، قد طمئن الناس أن هذا الوباء الذي سيظهر لن يكون خطير بدرجة خطورة فيروس سارس.


و لكن في 30 ديسمبر 2019 حدث ما لم يكن يتوقعه أحد ، حيث إنتشر في مدينة ووهان التي تعتبر سابع أكثر المدن الصينية إكتضاضا بالسكان ، خبر مفاده تسجيل عدد من حالات الإلتهاب الرئوي في المدينة التي تضم 11 مليون ساكن.


و لكن هذا الطبيب الذي يدعى " غاو فو " لم يستطع إخبار السلطات في بكين بسبب خلل في نظام التواصل للإبلاغ عن الأمراض المعدية ، مما تسبب في إنتشار وباء لم يستطع العالم لحد الآن السيطرة عليه ، و أودى بأرواح الألاف حول العالم.


و كانت قد إنتشرت أنباء عن تفشي حالات غريبة من الحمى في سوق هوانان للحيوانات ، وسرعان ما سجلت مصلحة الأمراض التنفسية في المدينة ، إقبالا كبيرا لمرضى يعانون من الحمى و السعال ، في حين لم تعطي الأدوية التي أستعملت على المرضى أي نتيجة تذكر.


و أكدت طبيبة صينية تدعى " أي فان " ، أن قسم الطوارئ في مستشفى ووهان إستقبل في 1 يانير 2020 ، حالات من الحمى ، و تبين أن هذا الفيروس الغريب ينتقل عن طريق العدوى لذلك أمرت الطبيبة الطاقم الطبي بإستخدام الكمامات الطبية الواقية.


و كان مدير في مستشفى ووهان قد أمر الطبيبة "أي فان" بالتحفظ على كامل المعلومات الخاصة بالإصابات الخطيرة حول الإلتهاب الرئوي الفيروسي.


و شعرت الطبيبة أنها مهددة إما بالإقالة أو حتى بالزج بها في السجن ، لذلك أخبرت " آي فان " زوجها تشونغ نانشان في 20 يناير 2020 بالحقيقة الكاملة ، والذي ساهم في نشر خبر إنتقال عدوى فيروس كورونا بين البشر في أنحاء الصين.


إقرأ أيضا :

خبراء يحذرون من أن يتسبب فيروس كورونا في خسائر لم يشهدها الإقتصاد العالمي منذ الحرب العالمية الثانية

0 التعليقات

إرسال تعليق