الأحد، 12 أبريل 2020

الحساسية وعلاقتها بفيروس كورونا ، كيف تحمي نفسك من كل هذا !!

الحساسية وعلاقتها بفيروس كورونا ، كيف تحمي نفسك من كل هذا !!



الحساسية وعلاقتها بفيروس كورونا ، كيف تحمي نفسك من كل هذا !!



في الوقت الذي يعاني فيه العالم من تفشي مرض فيروس كورونا الذي أرعب العالم ، بدأ موسم الحساسية على قدم و ساق في أجزاء المملكة المتحدة و أوروبا والولايات المتحدة و إفريقيا و الشرق الأوسط.


و يقول الخبراء أن الحساسية قد تؤثر على جهازك التنفسي وتجعله أكثر هشاشة ، مما قد يجعل من السهل إلتقاط الفيروس التاجي الجديد ، أو تفاقم أي من أعراض كوفيد 19 بمجرد حدوثها.


و يقول الخبراء و أخصائي الحساسية والمناعة في بريغهام و مستشفى النساء في بوسطن: "عندما يكون الشخص مصاب بالحساسية من الممكن كثيرا أن يحدث له إلتهاب".


و الشخص الذي يعاني من الحساسية يشعر عادة بحكة و سيلان  في الأنف وحكة في العيون ، و هذا يخلق الكثير من الالتهابات التي يمكن أن تضعف حواجز جسمك ، وقد يكون من الأسهل دخول الفيروسات.


و إذا كنت تعاني عادة من حساسية فصل الربيع ، يقول الخبراء أنه يجب عليك إتخاذ الإحتياطات الآن للحفاظ على صحة رئتيك قدر الإمكان.


و لا بد عليك أن تبدأ أولا بتناول أدويتك ، مثل مضادات الهيستامين والمنشطات الأنفية ، في وقت مبكر ، قبل الموسم ، للمساعدة في السيطرة على هذه الأعراض ، و بالتالي ​​سيساعدك ذلك على أن تكون في وضع أفضل.


فيقول الأطباء أنه يجب التعرف على مسببات الحساسية لديك ، محاولة تقليل تعرضك للمسببات ، بالإضافة إلى ممارسة النظافة الجيدة وغسل اليدين و التباعد الاجتماعي ، مما سيحميك من التعرض للفيروسات أيضا.


و أظهرت الأبحاث أنه من الشائع أن تظهر الحساسية فجأة في وقت لاحق من الحياة ، ربما بسبب المستويات العالية من تلوث الهواء الذي يترك رئتينا في حالة التهاب مستمرة.


و مع تقدمنا ​​في العمر ، تنخفض أيضا وظيفة نظام المناعة لدينا ، مما يجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات لذلك لا بد أن  نتواصل مع أطبائنا عبر المكالمات الهاتفية أو زيارة عياداتهم الطبية من أجل ضمان صحة جيدة لأن الوقاية خير من العلاج.


إقرأ أيضا :

كيف تحمي نفسك من السمنة في فترة الحجر الصحي المنزلي ؟؟

0 التعليقات

إرسال تعليق