السبت، 28 مارس 2020

باولو ديبالا يروي معاناته مع فيروس كورونا من إصابته بالفيروس حتى شفاءه

باولو ديبالا يروي معاناته مع فيروس كورونا من إصابته بالفيروس حتى شفاءه



باولو ديبالا يروي معاناته مع فيروس كورونا من إصابته بالفيروس حتى شفاءه



كشف نجم يوفنتوس الإيطالي ، باولو ديبالا معاناته مع فيروس كورونا بعد لقاء مع صحيفة إيطالية ،  بعد ظهور عوارض قوية عليه.


الفيروس الذي أودى بحياة آكثر من 9 آلاف شخص في إيطاليا ، أكبر نسبة وفيات في العالم و تسبب في إنهيار تام للإقتصاد الإيطالي.


و يشار إلى أن باولو برونو إكسيغيل ديبالا ، من مواليد 15 نوفمبر 1993 ( يبلغ من العمر حاليا 26 عام ) ، هو لاعب كرة قدم أرجنتيني يلعب في مركز الهجوم مع يوفنتوس الإيطالي ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم.


و  بسبب موهبته وأسلوب لعبه الإبداعي وسرعته وقدرته على المراوغة  يُلقب بـ "La Joya" أي اللاعب الجوهرة ، لمدى لعبه الفريد المميز عن غيره من اللاعبين.


و كان قد أعلن نجم يوفنتوس السبت الماضي 21 مارس، عن إصابته بفيروس كورونا COVID 19 , ليصبح بذلك 3 لاعب في نادي السيدة العجوز اللإيطالي يصاب بالفيروس.


و قال باولو ديبالا لصحيفة إيطالية : " قبل يومين ، لم تكن حالتي جيدة ، لم أكن أتوقع قط أنني سأصاب بالفيروس، كنت أشعر بضيق تنفس و إرتفاع كبير لحرارة جسدي إضافة إلى أني شعرت بثقل في جسدي ".


كما أضاف : "  مررت بفترة صعبة جدا في حياتي ، أريد أن أشكر كل من شجعني من جمهوري و المقربين مني ، و لكن أشعر الآن بحالة أفضل بكثير ".


و قال النجم الأرجنتيني أنه قادر الآن على التحرك و المشي و أنه سيبدأ في مباشرة التمارين بعد أن يتعافى بشكل تام ، حيث قال أنه مازال يشعر برعشة بين الحين و الآخر ، إذ مازال يعاني بعض تبعات الفيروس.


و كان قد سجّل ديبالا 13 هدفا في مختلف مبارياته هذا الموسم ، منها هدف في لقاء ضد إنتر ميلان في آخر مباراة خاضها فريقه في الدوري الأوروبي في 8 مارس.


و علق نجم يوفنتس على الهدف الذي سجله في مرمى إنتر ميلان ، أحد منافسي فريقه على لقب الدوري الإيطالي ،    قائلا : " الهدف الذي سجلته على فريق إنتر جعلني أتحمس كثيرا بعد تمريرة مثالية من زميلي آرون ، و لكن كان من المؤسف عدم وجود الجماهير وقت المباراة ".


إقرأ أيضا :

كريستيانو يكسر الحجر الصحي المنزلي و مدرب يوفنتوس يهاجمه بسبب هذا الشيئ

0 التعليقات

إرسال تعليق