الأحد، 22 مارس 2020

تحليلات الحلقة 16 من قيامة عثمان : كونغار يستعيد ذاكرته و يقضي على بلغاي !!

تحليلات الحلقة 16 من قيامة عثمان : كونغار يستعيد ذاكرته و يقضي على بلغاي !!



تحليلات الحلقة 16 من قيامة عثمان : كونغار يستعيد ذاكرته و يقضي على بلغاي !!



شاهدنا جميعا في الحلقة 15 كيف أن كونغار خدع أخوه كونور و هرب منه ، و لكن مازالت في قلب كونغار رحمة كما قال سامسا شاووش ، حيث كان قادر على قتل كونور لكنه لم يفعل و إكتفى بمغادرة المكان .


و بدأ الشك يدخل في قلبه بخصوص ما قاله كونور ، و لكن حتى الآن لم يتذكر كونغار شيئ من ماضيه . و لكنه صدق مشاعر كونور حيث لم يعامله أحد هكذا من قبل مما يجعل كونغار يحاول تذكر ماضيه .


و لكن هذا صعب لأنه كان طفلا عندما تم أسره من قبل المغول ، فكان من السهل عليهم مسح ذاكرته من خلال طقوس الشعوذة .


و لكن ماذا سيحصل لكونغار أثناء معركة عثمان مع بلغاي ؟؟


من خلال الإعلان الأول ظهر كونور بجانب بامسي أمام محاربي بلغاي ، كما ظهر أن بقية محاربي عثمان مازالو في الأعلى بينما أحاط بهم محاربي دوندار .


و هذا يعني أن الاشتباك الكامل بين محاربي بلغاي و عثمان لم يبدأ بعد بسبب ظهور دوندار و محاربيه .


إما أن كونغار لم يشتبك مع كونور أو أنهم كانو في بداية الإشتباك ، أما الإحتمال الأكبر هو هروب كونغار مع بلغاي .


البعض يعتقد أن كونغار سينضم لعثمان في معركته ضد بلغاي و لكن هذا مستحيل ، لو كان صدق كلام كونور لصدقه من البداية يعني من الصعب أن يصدق كلامه أثناء معركة عثمان و بلغاي .


و لكن من المؤكد أن كونغار سيبدأ بالبحث على أصل العلامة الموجودة في جسده التي أخبرها بها كونور ،  فهذا أول خيط يصل به إلى حقيقته .


و تكون المفاجأة أن نتيجة البحث الذي سيتوصل إليها كونغار ستكون مطابقة لما قاله كونور ، وقتها سيصدق كونغار أخاه كونور .


و يعلم أن قبيلة ما كانت لديهم هذه العلامة و أن المغول قضت عليهم جميعا ، فيقسم كونغار على الإنتقام من بلغاي و المغول بما فعلوه به و من الممكن أن يحصل لقاء مع كونور و يخبره أنه أصبح يصدقه و يعرف كل شيئ .


فيتحالف كونغار مع كونور وعثمان من أجل تجهيز مكيدة لبلغاي للقضاء عليه .


أو أن كونغار سيحاول وحده القضاء على بلغاي دون إخبار أخيه كونور حتى يكفر عن أفعاله .

0 التعليقات

إرسال تعليق