السبت، 21 مارس 2020

توقعات الحلقة 16 من قيامة عثمان : عثمان يكشف عليشار من خلال هذا الدليل

توقعات الحلقة 16 من قيامة عثمان : عثمان يكشف عليشار من خلال هذا الدليل



توقعات الحلقة 16 من قيامة عثمان : عثمان يكشف عليشار من خلال هذا الدليل



تساءل العديد من المشاهدين عن منديل عليشار و لماذا تركه عليشار على جثة باتور ، و لماذا اخذه مالك ؟؟


اولا ظهر مشهد عليشار و هو يشم المنديل بعدها خنق بها باتور و ظهرت ملامح الإشمئزاز على وجه عليشار من رائحة باتور التي اصبحت في المنديل .


لذلك رماه على جثة باتور و أمر خادمه مالك أن ينقل الجثة و يتركها من القرب من قبيلة الكاي .


و لكن لماذا إختار محمد بوزداغ هذه الطريقة في قتل باتور رغم أن عليشار هزم باتور بالسيف ؟؟


من المؤكد أن طريقة قتل باتور بالمنديل مقصودة من المؤلف حتى تكون رائحة العطر التي كانت في المنديل ثم اصبحت على رقبة باتور دليل ادانة يكشف عليشار .


و يكون أول خيط يسعى عثمان ورائه حتى يكشف عليشار .


توقعات الحلقة 16 من قيامة عثمان : عثمان يكشف عليشار من خلال هذا الدليل



و لكن من يكون الذي سيشم هذه الرائحة ؟؟

من الممكن أن من  سيكشف الرائحة هي أخت باتور أيجول حين تقوم بإحتضان أخيها و توديعه ، أو من الممكن أن تكون سلجان هي التي ستكشف هذا أو أمه زهرة .


فمن الممكن أثناء تشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة ، تظهر رائحة عطر غريبة على رقبة باتور و من خلال هذا الخيط يبدأ البحث عن مصدر هذا العطر حتى يصلو إلى أنه عطر عليشار .


و هذه الفرضية قوية لأن المخرج ركز في مرات عديدة على لقطة وضع العطر في المنديل ثم خنق به باتور ، إذن هناك فرضية كبيرة أن يكشف عليشار بواسطة رائحة العطر على رقبة باتور .


كما يستطيع عثمان بذكائه و بالتفكير قليلا كشف الأمر و حصر  المتهمين ، حيث سيشك عثمان في بلغاي و يانيز و هذا إحتمال ضعيف .


 و لكن بعد ظهور عليشار سيبدأ عثمان بالشك به ، و سيبدأ  بجمع كل الدلائل للوصول إليه و إدانته .


كما أن عثمان سيشك كثيرا في عليشار بعد أن يظهر ، لأن عثمان يعرف أن عليشار يكره قبيلة الكاي و كان قد إستمع عثمان للحوار الذي جرى بين صوفيا و عليشار كما أنه حاول قتل غوندوز من قبل و عثمان يعرف كل هذا ،  لذلك ستقوى شكوكه نحوه .

0 التعليقات

إرسال تعليق