الأحد، 29 مارس 2020

تعرف على قصة المسن هنري مارشي الذي شفي هو و زوجته من فيروس كورونا عن سن يناهز 90 عام

تعرف على قصة المسن هنري مارشي الذي شفي هو و زوجته من فيروس كورونا عن سن يناهز 90 عام



تعرف على قصة المسن هنري مارشي الذي شفي هو و زوجته من فيروس كورونا عن سن يناهز 90 عام



حسب آخر الدراسات ، يعتبر كبار السن الذين يعانون خاصة من أمراض مزمنة و ضعف في المناعة ، أكثر الناس عرضة للإصابة بفيروس كورونا.


و لكن يعتبر الفرنسي هنري مارشي حالة تعطي أمل لكبار السن المصابين بالفيروس ، أنهم قادرين أيضا على الشفاء.


حيث شفي هنري هو و زوجته من فيروس كورونا عن سن يبلغ 90 عام ، و قال هنري أنه لم يعاني من قبل من أمراض مزمنة طوال حياته.


و لكنه أصيب بفيروس كوفيد 19 دون أن تظهر عليه أعراض واضحة بإستثناء الإرتفاع الكبير لحرارة جسده.


و قالت زوجته التي أصيبت بالعدوى ، أنه تم نقل زوجها لمستشفى في باريس بعد تعكر حالته و شعوره بضيق تنفس ، و هناك تم إكتشاف إصابته بالفيروس ، و بعد فحص زوجته تبين إصابتها هي أيضا بالعدوى.


و قالت زوجته : " وصلت سيارة الإسعاف في الساعة الثانية مساءا و نقلته فورا إلى المستشفى ".


و قال هنري لوكالة أنباء فرنسية : " لم أكن أتذكر شيئا ، من الذي حدث تلك الليلة التي كدت أن أموت فيها ".


و تمكن هنري من التغلب على المرض و شفي منه دون الحاجة للدخول للعناية المركزة ، و بعد مدة قصيرة تماثلت زوجته أيضا للشفاء.


و قالت مديرة مستشفى باريس أن هنري لم يدخل غرفة العناية المركزة بفضل جهاز التنفس الإصطناعي ، و قالت أنه لم يدخل العناية المشددة لأن في عمره هذا ، العناية المشددة تشكل خطر كبير على حياته.


كما أضافت : " كان عليه الكفاح ضد الفيروس لوحده ، و كافح بالفعل لوحده بمساعدة جهاز التنفس فقط".


و قالت زوجته أنها حين علمت أنها تحمل الفيروس ، لم يحدث لها شيئ لانهم أخبروها بأنها ستلحق بزوجها في غرفته و تكون بجانبه.


و مازال المسنان هنري و زوجته ، تحت الحجر الصحي المنزلي حتى يشفيا بشكل كامل ، و بعدها يتمكنان من مقابلة عائلتهم من جديد.


إقرأ أيضا :

وفاة أول رضيع في العالم بفيروس كورونا

0 التعليقات

إرسال تعليق